المؤسس عثمان الحلقة 67 ، إنتهت الحلقة 66 على حدة ذكاء السيد عثمان الذي استطاع أن يفك رموز لغز كوسيس، والآن علم أن كل من كان خلف هذه الجائم كوسيس ويال حسن حظ السيد عثمان.

كوسيس أمامه في الخيمة وبين يديه فما هو رد فعل السيد عثمان على ما فعله كوسيس؟، وهل يقوم عثمان بالمقايضة مع نيكولا على أن يعطيه تورجوت مقابل كوسيس وشقيقته ماري؟، أم أن نيكولا يريد إستبدال تورجوت بالراهب؟، وخطة ماري الجديدة لإيقاع زوجات السيد عثمان في خلافات، وكيف يتم كشف بهادير جاسوس كوسيس، وخطة روغاتيوس لخطف الراهب وأجمل مشاهد الحلقة، وسوف نناقش معكم العديد من الأجوبة، وقبل أن نبدأ أذكروا الله تبارك وتعالى وعلقوا لنا بالصلاة على حبيبنا وقدوتنا وهادينا محمد صلى الله عليه وسلم في التعليقات أسفل المقال، وكما عودناكم سنقوم برفع الحلقة كاملة بالفيديو أسفل المقال.

المؤسس عثمان الحلقة 67

إنتهت الحلقة 66 من مسلسل عثمان وهي مشتعلة بالنار، بدأت على حزن عثمان على حصانه بعدها بدأ السيد عثمان  بلعبة ذكية للغاية وبدأ يفك الألغاز واحداً تلو الآخر، حتى وصل لمن هو الفاعل، وقبل الحديث عما سيفعله عثمان بكوسيس نذهب لتورجوت الذي دخل في عداوة مع نيكولا من أجل ماري، لكن الغريب أن المخرج يمهد لتورجوت على أنه من سيفتح قلعة إيناجول وظهر هذا في كلام تورجوت لنيكولا، وقال له اقتلني وإلا سوف أقتلك رويداً رويداً، وهذا قسم من السيد تورجوت على أنه سوف يقتل نيكولا، لهذا يلمح المخرج لفتح إيناجول على يد تورجوت جديد، لكن أتى الإعلان الأول للحلقة 67 من مسلسل عثمان بمبعوث للسيد عثمان يصل لنيكولا ويطلب منه أن يسلمه السجين تورجوت، فريما اراد السيد عثمان مقايضة حياة كوسيس وأخته ماري بحياة السيد تورجوت.

المؤسس عثمان 67

وقبل أن نكمل القصة من المشاهد الرائعة ونريد الوقوف عليها عندما ذكرت ماري لعثمان عن البربري تورجوت الذي قام بخطفها، وأساءة الكلام على تورجوت فرأينا ردة فعل من السيد عثمان وغيرة للمسلم على أخيه المسلم، وقال لها السيد تورجوت سيد شجاع وليس كما تظنين، فأين نحن اليوم يا متابعين ممن يردون غيبتنا، لفتة رائعة من السيد عثمان على رد غيبة أخيه المسلم، والآن بدأ هجوم عثمان على أعداءه.

قيامة المؤسس عثمان 67

بعدما تم كشف من الصديق ومن العدو، فالآن كوسيس ونيكولا سوف يواجهون عثمان، وفي الجهة الأخرى حاكم بليجيك لوغاتوس لاسكاريس، يدبر ليخطف الراهب،لكن في كل الأحوال الحلقة القادمة ستكون مشتعلة بالنار بين نيكولا وعثمان وكوسيس، والآن عثمان كشف كوسيس بذكاء غير عادي، ومن هنا سيتم إطلاق صراح ماري شقيقة كوسيس، ويتم سجن كوسيس في القبية حتى يعود تورغوت، وهناك مشهد الأم سانجان كانت تتحدث عن علاقة قبيلة أومور وقبيلة الكاي، وتحاول الصلح بين بالا ومالهون، والأخيرتين ذهب عقلهم خلف السيد عثمان.

ولعل هذا ما ذكرناه قبل بداية الموسم في تسريبات السيناريو وذكرنا أن هناك أميرة ستكون موجودة في قبيلة الكاي، وسيكون هناك بعض من الغيرة التي سيأتي بها المخرج، ويؤكد هذا الإعلان الاول للحلقة 67 مسلسل قيامة عثمان الذي حاءت به ماري تتحدث عن صراع بين زوجات عثمان، ومن الآن وصاعداً سيبدأ كوسيس وأخته في محاولة إرضاء السيد عثمان، وستحاول هذه الأفعى ماري أن تأتي للقبيلة كل حين وآخر، حتى تستفز بالا ومالهون، وتبدأ الخلافات فهذه هي أسلحة كوسيس وشقيقته.