القائمة الرئيسية

الصفحات

«البروفيسور»: الموسم الأخير من La Casa De Papel الجزء الأكثر إثارة

«البروفيسور»: الموسم الأخير من La Casa De Papel الجزء الأكثر إثارة

الممثل الإسباني ألفارو مورتي

الممثل الإسباني ألفارو مورتي



3 أشهر تفصل جمهور La casa de Papel عن عرض الجزء الثاني من الموسم الخامس والأخير من المسلسل الإسباني الشهير، الذي قررت شبكة «نتفليكس» طرحه في ديسمبر المقبل، وذلك بعد ردود الفعل المتباينة لجمهور المسلسل بعد المفاجآت التي تضمّنها الجزء الأول من الموسم الخامس.

وكشف الممثل الإسباني، ألفارو مورتي، الذي قدم دور «البروفيسور» ضمن أحداث المسلسل، العديد من التفاصيل الخاصة بالمسلسل خلال حوار مع صحيفة «Le Matin» الفرنسية، بالإضافة إلى الحلقات المتبقية عن نهاية الموسم الأخير، التي قال عنها: «هى الجزء الأكثر إثارة في السلسلة بأكملها، يقدم كتابنا نهاية حقيقية للمسلسل والتي تختتم قصتنا بشكل نهائي».

مورتي: وفاة «نيروبي» صدمة واعتدنا على المفاجآت 

وأشار الممثل الإسباني إلى أن التحدي الأكبر خلال السنوات الخمس الأخيرة من العمل في المسلسل كان السيناريو، قائلاً: «في أوقات كثيرة كنت أحصل على سيناريو الحلقة قبل التصوير بيوم أو صباح يوم التصوير، وأثناء قراءة الحوار أتفاجأ بإطلاق النار على إحدى الشخصيات أو موتها في منتصف الحلقة، ولكن بعد موسم أو اثنين اعتدنا جميعًا على مفاجآت اللحظة الأخيرة».

ووصف وفاة «نيروبي» في الجزء الرابع من المسلسل بـ«صدمة»، متابعًا: «صُدمت كلمة ضعيفة تقريبًا لأنني لم أتوقعها لثانية واحدة، ولكن هذا العنصر الهائل من المفاجأة يجلب جرعة من الواقعية إلى (La casa de papel) وهو ما استمتع به معجبونا دائمًا منذ اليوم الأول».

أحداث La Casa De Papel الموسم الخامس

وشهدت أحداث La Casa De Papel الموسم الخامس عددًا كبيرًا من المفاجآت، بالإضافة إلى وجود شخصيات جديدة، ولكن كانت الصدمة الأكبر بالنسبة لعشاق المسلسل هي وفاة «طوكيو» في أحداث الحلقة الأخيرة من المجلد الأول، أثناء اقتحام الجيش للبنك في محاولة للسيطرة على الأوضاع، حيث تضحى «طوكيو» بحياتها في سبيل نجاة أصدقائها.

تعليقات